اقتصاد

تتراباك تُعلن نتائج حملة زيادة الوعي بفوائد اللبن المعبأ

محمود جمعة

بمناسبة اليوم العالمي للألبان، أعلنت تتراباك مصر، المتخصصة في مجال التعبئة والتغليف، عن نتائج حملتها لزيادة الوعي بفوائد اللبن المعبأ الآمن، وفي نفس الوقت، عرضت تتراباك العالمية تقنياتها الجديدة في مجال المعالجة الحرارية ” UHT 2.0″ وأحدث معدات الشركة للتغليف المبتكر، ” Tetra Pak® E3/Speed Hyper packaging equipment” كجزء من رحلة الشركة لتطوير أساليب التعبئة المستدامة، ومساعدة مصنعي الأغذية على خفض التأثير السلبي للقطاع على البيئة، مع ضمان سلامة الغذاء وتوافره للأعداد المتزايدة من السكان حول العالم.

زيادة الوعي

وقال وائل خوري العضو المنتدب لتتراباك لمصر و السودان و ليبيا، ” في إطار احتفالنا باليوم العالمي للألبان، يُسعدنا الإعلان عن نتائج حملتنا لزيادة الوعي بمنتجات الألبان المعبأة الآمنة، والتي نجحت في الوصول لأكثر من 15 مليون سيدة في مصر، في عام 2020، وصلت نسبة المستهلكين الذين يتناولون اللبن المعبأ الأمن إلى 50%. وتهدف الحملة لزيادة الوعي مما يكون له أفضل تأثير على صحة وسلامة المستهلكين .”

وتطرق وائل خوري للحديث عن أحدث الأساليب التكنولوجية المبتكرة لتتراباك حول العالم وقال، ” كشفت تتراباك عن تقنيتها الجديدة والمبتكرة في مجال المعالجة الحرارية ” UHT 2.0″ وأحدث معدات الشركة للتغليف الأمن، ” Tetra Pak® E3/Speed Hyper packaging equipment” والتي تدعم مجهودات الاستدامة في صناعة الألبان والتزام القطاع بخفض التأثير على البيئة وحمايتها.

وقد ساهمت الأساليب التكنولوجية الحديثة التي أطلقتها تتراباك خلال اليوم العالمي للألبان على مساعدة الشركات المنتجة للأغذية في خفض استهلاك المياه والبخار مما يؤدي إلى عدم إهدار الموارد الطبيعية وخفض التكاليف بالنسبة لمصنعي منتجات الألبان Tetra Pak® و لقد ساعدت إضافة تكنولوجيا تنقية المياه E3/Speed Hyper المبتكرة في استرجاع ما يصل إلى 550 لتر من المياه المستخدمة في ماكينات التعبئة أثناء مرحلة التصنيع مما يساهم في تقليل إهدار المياه. أصبحت مسألة ندرة المياه من المشاكل المُلحة، حيث يقع ما يقرب من 20% من عملاء تتراباك في مناطق تُعاني من ندرة المياه على نحو كبير، ولذلك تُولي تتراباك أهمية خاصة بهذا الموضوع وتقوم بالعديد من الإجراءات للحفاظ على المياه والموارد الطبيعية بشكل عام.

ويسهم الدمج ما بين تقنيات المعالجة الحرارية UHT 2.0 مع الأساليب التكنولوجية OneStep و Tetra Pak® E3/Speed Hyper في تحقيق العديد من النتائج الإيجابية المتعلقة بالاستدامة في قطاع صناعة الأغذية، حيث تعمل على خفض انبعاثات الغازات بنسبة 20% واستهلاك المياه بنسبة 70% وتقلل من فاقد الانتاج بنسبة تصل إلى 30%.

صفر انبعاثات

ومن جانبه قال تامر عبد الفتاح، رئيس القطاع التقني لشركة تتراباك مصر، ” أنه من طموحات تتراباك بحلول 2050 أن نصل إلى “صفر” إنبعاثات، و ذلك للمساهمة في الحد من التغيرات المناخية التي تنتج عن قطاع صناعة الألبان حول العالم. ولتحقيق هذه الغاية، نعمل على زيادة سرعة تطوير حلولنا في مجال التعبئة للمساعدة في خفض انبعاثات الكربون لعملائنا كأحد الأولويات الأساسية.”

وقال محمد أبو شادي، رئيس قطاع التصنيع في تتراباك مصر ، ” نستمر في الابتكار في مجال تصنيع وتعبئة الأغذية من أجل توفير حلول تدعم الحد من استهلاك المياه، وخفض الانبعاثات الكربونية وفاقد المنتجات، بالإضافة إلى ذلك، نساعد عملائنا على تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بهم، ومن خلال هذا النهج الشامل للاستدامة، يستفيد عملائنا عن طريق استخدام معدات وحلول تعبئة منخفضة في انبعاثات الكربون تساعدهم كذلك على تقليل التكاليف التشغيلية والارتقاء بمجموعة المنتجات المقدمة للعملاء.

ويُمثل Tetra Pak® E3/Speed Hyper مستقبل التعبئة، حيث أنها أسرع ماكينة في العالم تقوم بالتعبئة في الكارتون المعقم، حيث تقوم بتعبئة ما يقرب من 40 ألف وحدة كل ساعة باستخدام تكنولوجيا eBeam ليُصبح الإنتاج أكثر كفاءة وسرعة من أي وقت مضى. ويخفض هذا من التأثير على البيئة ويسهل من إعادة تدوير المياه، حيث يُعد من الحلول قليلة التكلفة والتي تتسم بسرعة كبيرة في الأداء، بالإضافة إلى الكثير من المميزات التي تهدف إلى حماية البيئة والحفاظ عليها. وتستطيع تلك التقنيات الجديدة خفض التكاليف التشغيلية لمصانع الأغذية بنسبة 10.7% ، وعند مقارنتها بمعدات Aseptic PET، فهي تستهلك كهرباء أقل منها بخمسة مرات، ونفس النسبة تنطبق على انبعاثات الكربون، التي تعتبر أقل بخمسة مرات كذلك.

ويعكس إطلاق تلك التقنيات الجديدة الوعد الذي أعلنت عنه تتراباك في 2020، حيث تهدف الشركة لتحقيق صفر انبعاثات في مختلف عمليات الشركة المباشرة بحلول 2030، وتسعى تتراباك كذلك للوصول إلى صفر انبعاثات في مختلف أرجاء سلسلة القيم بحلول العام 2050.

وكانت تتراباك قد قررت تخصيص 100 مليون يورو على الأقل على نحو سنوي خلال الخمسة إلى عشرة سنوات القادمة من أجل الاستثمار في الحلول المبتكرة والتي تتسم بالاستدامة، ويساعد هذا الشركة على تحقيق هدفها وهو تقديم حلول لصناعة وتعبئة الأغذية، مع الحد على أكبر قدر ممكن من انبعاثات الكربون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: