رياضة

صلاح يبحث عن لون التيشيرت السابع في مسيرتة الكروية

تراجع فريق ليفربول الإنجليزي هذا الموسم بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم البريميرليج وتراجعت أسهمه لدى جماهير كرة القدم في العالم حتى بات النجم المصري محمد صلاح على أعتاب الرحيل عن الليفر خلال الفترة المقبلة.

بدأت مسيرة الفرعون المصري مع نادي المقاولون العرب ليرحل مبكرا إلى بازل السويسري ومنه إلى تشيلسي الإنجليزي ثم فيورنتينا الإيطالي وبعده روما الإيطالي أيضا ثم إلى ليفربول الإنجليزي وما زال صلاح يبحث عن لون التيشيرت السابع في مسيرتة الكروية بعد أن أصبح من أفضل اللاعبين في العالم مع فريقه ليفربول وخاصة في الموسمين الماضيين.

وبعد أن تراجع ليفربول بعيدا عن المنافسة على البريميرليج هذا الموسم محتلا المركز السادس برصيد ٤٦ نقطة ومع تصدر مانشيستر سيتي جدول البريميرليج برصيد ٧١ نقطة في المركز الأول وخلفه المان يونايتد برصيد ٥٧ نقطة ويليه ليستر سيتي برصيد ٥٦ بالمركز الثالث ثم تشيلسي في الرابع برصيد ٥١ نقطة والخامس ويستهام برصيد ٤٨ نقطة أصبح ليفربول بعيدا كل البعد هذا الموسم عن تحقيق مركز متقدم بعد مرور ٣٠ جولة من دوري البريميرليج أقوى دوريات العالم بدأت معظم الأندية الكبيرة في الدوريات الأوروبية تغازل الفرعون المصري محمد صلاح صاحب الإمكانيات الفنية والبدنية العالية وماكينة الأهداف التي لا تتوقف أبداً.

وبعد التقارير التي صدرت عن إمكانية رحيل صلاح عن ليفربول الإنجليزي بعد التغيير الذي قام به يورجن كلوب للفرعون المصري في مباراة تشيلسي بالجولة ٢٩ من البريميرليج بالدقيقة ٦١ وهو ما أغضب صلاح من مدربه الأمر الذي جعل البعض يتوقع رحيل اللاعب في أقرب وقت عن قلعة انفيلد.

الاجتهادات بدأت مبكرا للغاية منذ فترة طويلة بأن صلاح ستكون وجهته القادمة أحد أندية الدوري الإسباني ريال مدريد أو برشلونة وهو ما جعل جماهير الكرة في العالم يحلمون برحيل صلاح عن الليفر واللعب بقميص الريال أو البارسا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق