صناع محتوى

الشمري كيمنك: احترفت صناعة محتوى الألعاب بعد أن كنت هاويا

قال صانع المحتوى العراقي زغلول الشمري المعروف بالشمري كيمنك، إنه بدأ في مجال صناعة محتوى الألعاب هاويا حتى تحول إلى الاحتراف، مشيرا إلى أنه تعامل مع الكثير من الشركات، وحاول استغلال منصات التواصل الاجتماعي في ذلك ونجح مع الإصرار والتدريب المستمر.

وأكد الشمري كيمنك، أنه يجب أن يكون هناك توجه عربي لتصنيع الألعاب الإلكترونية من خلال شركات البرمجة لعدم ضياع مليارات الدولارات علينا.

وشدد على أن مسابقات الألعاب الإلكترونية، باتت مطلوبة عند كبير من الشباب، مطالبا الحكومات العربية بدعم هذا المجال تقنيا على الأقل مع وضع ضوابط؛ من خلال زيادة سرعات الانترنت خاصة للشباب.

ونوه بأن جائحة كورونا رفعت أرباح التجارة الإلكترونية ومنها الألعاب الإلكترونية لـ 1.5 تريليون دولار بسبب ما اسماه العزلة نتيجة الاحتياط من عدوى فيروس كورونا طيلة 4 أشهر.

وأضاف الشمري كيمنك، أن تجارة الألعاب الإلكترونية ازدهرت خلال فترات الإغلاق الاجتماعية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، وفازت العديد من الشركات المنتجة للألعاب ورفعت أرباحها لمليارات الدولارات.

وأكد أن الألعاب الإلكترونية، باتت مصدرا أساسيا للدخل في الكثير من الدول وحققت مليارات الدولارات، منوها بأن عدم وجود لعبة عربية عالمية شيء مؤسف، ويحتاج إلى وقفة من شركات البرمجة وإنتاج التطبيقات العربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق