لايف ستايل

الدالي: الأوعية الدموية لها طرق كثيرة فى العلاج ما بين الجراحة والليزر

 

قال الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحات الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، إن الهدف من جراحة الأوعية الدموية، هو علاج أمراض الأوعية الدموية، وهي الأمراض التي تظهر في الشرايين والأوردة، حيث تحدد أمراض الشرايين المشاكل الطبية التي تحدث في الشرايين، مثل جلطات الدم، وتصلب الشرايين أو غيرها من الحالات الطبية التي تحدث في الشرايين.

وقال الدكتور وليد الدالى تحدث بعض أمراض الأوعية الدموية فقط في الشرايين، ويحدث البعض الآخر فقط في الأوردة، والبعض يمكن أن يؤثر على الشرايين وعلى الأوردة.

وأضاف الدكتور وليد الدالى أن هناك خطر حدوث تلوثات في أي عملية تتطلب تنفيذ قطع للأنسجة، حيث إن العمليات الجراحية التي تُجرى في الصدر، أو تلك التي تتضمن أوعية دموية رئيسية، تكون نسبة خطر حدوث المضاعفات فيها أعلى بكثير.

وأوضح الدكتور وليد الدالى تعد مشكلة ظهور الأوعية الدموية أو ما يطلق عليها الدوالي من المشكلات التي تؤرق وتزعج العديد ممن يصابون بها سواء من الرجال أو النساء، وعلى الرغم من عدم خطورتها طبيا إلا إنها من أكثر المشاكل التجميلية التي تشوه مظهر الجسم.

وأكد الدكتور وليد الدالى الليزر من أحدث العلاجات التجميلية الأكثر شيوعا في وقتنا الحاضر وتعتمد إزالة الأوعية الدموية بالليزر على قدرة أشعة الليزر على إضعاف الشعيرات الدموية فتتصلب وتضمر وتختفي حيث تقوم حرارة الليزر بتدمير الدوالي التي تسبب تشكل الندبات، التي تغلق الوريد، والذي يفقد مصدره من الدم ويموت في النهاية، وبعد سنة أو سنتين من المرجح أن يختفي الوريد.

وأشار الدكتور وليد الدالى يتم استخدام علاج الليزر البسيط على الجزء الخارجي من البشرة، حيث يمكنه علاج الأوردة العنكبوتية والدوالي الصغيرة جدا تحت الجلد، وقد يكون هناك حاجة لأكثر من جلسة ليزر وغالبا ما تتم كل 6 أسابيع إلى 13 أسبوع على حسب حالة الشخص ومدى استجابته للعلاج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق